خدمات منتديات المسيحى

 

 

العهد الجديد (كلمة الله)

الخميس، 24 يوليو، 2014

الايمان العملي



الأيمان العملي
لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الْجَسَدَ بِدُونَ رُوحٍ مَيِّتٌ، هكَذَا الإِيمَانُ أَيْضًا بِدُونِ أَعْمَال مَيِّتٌ
يع 2 :26
 الأيمان العملي  الحقيقي هو الأيمان الذي يحتك بالآخرين في كل أمور الحياة  وليس إيمان الغرف المغلقة أو الاجتماعات المكيفة.
 والأيمان العملي هو من يظهر في وسط الظروف الصعبة وفي وسط الضيقات في وسط العالم الممتلئ بكل أمور الشر والانتصار عليها,
 والأيمان العملي هو أيمان الرحمة العملية والمحبة الفعلية وليس المحبة الكلامية .
 وهو الأيمان الذي يجذب الآخرين إلي الرجاء الذي فيك فتكون صورة حية عن عمل الله فيك فتكون حسب قول الكتاب من ثمارهم تعرفونهم ,
 فبالأيمان تعمل معجزات حقيقية من خلال سلوكك العملي وسط الآخرين واحتكاك بكل أهل العالم وإظهار مسيحيتك الحقيقية التي تعطي ولا تأخذ
والأيمان العملي هو الإيمان الذي يشهد عن ألهك وعن أعماله العظيمة والصفات المسيحية الحقيقية والحشمة والوقار في الملبس  والأدبيات والسلوكيات المسيحية في التعاملات اليومية والعلاقات الشبابية والإنسانية بوجه عام
صلاة
 
الهي ساعدني أن أكون ممتلئ إيمان عملي يمجد اسمك وليس إيمان كلامي فقط بل إيمان يشهد عن عجائبك وأعمالك الإلهية في حياتي
أمين
بقلم
القس عادل منصور

الخميس، 17 يوليو، 2014

معطلات النمو الروحي




معطلات النمو الروحي
الإنسان لابد له من أن يتحرز في حياته من أمور تعطل عمل الله في حياته وتعيق نموه الروحي وتقدمه للإمام فهذه الأمور من معطلات الإيمان والبركات الإلهية وهي حيل وخطط من إبليس
1- الحزن .
هو عدو للإنسان في أمور كثيرة في الحياة  . يحول الحياة إلي كآبة  وهم وغم
ام 12 :25
الغم  ( الحزن ) في قلب الرجل يحنيه والكلمة الطيبة تفرّحه
يوجد حزن بحسب مشيئة الله
لان الحزن الذي بحسب مشيئة الله ينشئ توبة لخلاص بلا ندامة.واما حزن العالم فينشئ موتا.
فلا تحزن حزن العالم
2- الخوف
.
من مفشلات الحياة الحاضرة وخوف من المستقبل وخوف من الماضي وخوف من الشر وخوف من الشرير
 وكل هذه المخاوف تأتي بمرض الخوف في حياة الإنسان
ويا ليتنا نقول مع المر نم  لا تخشى من خوف الليل ولا من سهم يطير في النهار
مز91 :5
وان نستمع الي الرب فنسكن امنين من كل مخاوف الشر ولا ننجذب إلي خيوط الظلمة بل نتمسك بالنور الإلهي
ويا ليتنا نخاف الله في كل طرقنا وإعمالنا ولا نخف منه
مز19 : 9
خوف الرب نقي ثابت الى الابد.احكام الرب حق عادلة كلها

3- الشك
. هو مرض العصر في أشخاص كثيرون لا يثقون في  الغير ولا يثقون حتي في مواعيد الله ويشكون في كل شي وهذا ضربة من إبليس في حياة كثيرون
ويوجد في كلمة الله مثال بطرس عندما قال للرب وان شك فيك الجميع فانا لا اشك ابدا
مت 26 : 33
4- الفشل . عدوا يضرب الإنسان في كل خطط حياته ويهبط من معنوياته ويبطل عزمه علي أي عمل يقوم بيه الإنسان علي الأرض ويأتي الفشل للإنسان البعيد عن كلمة الله وبعيد عن الجلسة في محضر الله
2تي 1 : 7
لان الله لم يعطنا روح الفشل بل روح القوة والمحبة والنصح
أحبائي
عندما تعترف بضعفك وعدم أمانتك مع نفسك فأنت صادق وتحصل علي علاج نفسك من كل مرض في حياتك سواء حزن او خوف او شك او فشل لان الرب إلهنا حي وموجود وهو القادر علي كل شي فلا تسمح لهذه المعطلات أن تقترب منك بل اقترب أنت من كلمة الله وتمسك بفرحك وانزع خوفك واهزم شكوكك بثقة إلهية ولا تنحني أمام أي مفشلات تواجهك بل ارفع راسك الي العلي وسوف تحصل علي ألرفعه والنصرة من الرب ألهك
أمين
بقلم
القس عادل منصور

الاثنين، 30 يونيو، 2014

الصلاة



الصلاة
هي الصلة وهي العلاقة القوية بين الإنسان والله
ولا يوجد حل لكل المشكلات التي تحيط بالإنسان إلا بالصلاة

مت  ٧: ٧- ٨

«اِسْأَلُوا تُعْطَوْا. ..............لانه هو غني في العطية ويده سخية

اُطْلُبُوا تَجِدُوا. .....................لان كل شي متوفر للذين يطلبون

اِقْرَعُوا يُفْتَحْ لَكُمْ.  ...............لان بيده المفتاح وحده وليس سواه

لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَسْأَلُ يَأْخُذُ،........لا يرفض طلب مرفوع إليه

وَمَنْ يَطْلُبُ يَجِدُ، .............كل مال تحتاج أليه متوفر عند الرب يسوع وحده

وَمَنْ يَقْرَعُ يُفْتَحُ لَهُ.......... هو الوحيد الذي يفتح ويغلق . ولا احد غيرة

أخي يا من تريد حل لكل مشكلة بحياتك  يوجد طريق مختصر وهو طريق الصلاة إلي الرب ألهك
فلا تضيع الوقت في وجود حلول بشرية بل تعال واجلس في محضر الرب ألهك واستمتع بالحلول الإلهية ولتعرف إرادة الله الصالحة المرضية لحياتك  
. وليعطيك الرب سول قلبك
أمين
كلمات
 القس عادل منصور

الخميس، 19 يونيو، 2014

نعمة الله غنية



نعمة الله غنية
لكل إنسان يطلب العطية
 فالرب إلهك أذناه قوية يسمع صراخ النفس المترجية
فلا تتأخر في طلب العطية .
لأنك لأتعرف في أي ساعة أنت مسافر علي الأبدية.
 فكن في يقظة واستعداد لمقابلة رب الأرباب .
دا العمر والوقت  علي الأرض غير مضمون.
 لكن مكانك في السماء مضمون عشان الرب هو ألي دفع الدين وأصبحت أنت ليك مكان  فلا تتأخر عن مكانك.
 دا الرب ألهك في انتظارك
 فكن دائما في استعداد لمقابلة رب الأرباب
لأنك لأتعرف الوقت ولا المعاد ألي محدده الرب لكل العباد فكن دائما في استعداد
( أمين )
 كلمات
 القس عادل منصور